السلام عليكم

.......................................................... روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «زكاة العلم تعليمه من لا يعلمه»
..........................................معظم مواضيع المدونه من شغلى الخاص ومذودة بالتوثيق لكل معلومة..سواء مواقع الكترونيه تربويه معتمدة أو كتب
.............................................وكل الكتب موجودة فى مكتبة الاسكندرية وطبعا مسموح بالنقل لاى مكان مقابل انكم تدعولى ان ربنا يوفقنى فى دراستى
............................................................................ولو مدعتوش بقى ربنا يسامحكم ^_^

الخميس، 8 أغسطس، 2013

نظرية سكنرOperant conditioning

نظرية سكنر
Operant conditioning




نبذة عن سكنر

تعود هذه النظرية الى عالم النفس الأمريكى بيروس فريديك سكنر (1904-1985م) الذى ينتمى الى المدرسة السلوكية .والذى استخدم فى دراسته للظاهرة السلوكية نفس المنهج الذى يستخدم فى دراسة العلوم الطبيعية .كان يرى أن هدف علم النفس فهم السلوك الأنسانى وضبطه والتنبؤ به فى المستقبل.

الفرض الأساسى فى نظرية سكنر يميل الكائن الحى فى المستقبل إلى إعادة او تكرار نفس العمل أو نفس الفعل الذى يعقبه

التعزيز أو التدعيم


الوقائع التجريبية :- أجرى سكنر العديد من التجارب على الحيوانات وبخاصة الحمام والفئران .ولم يكتفى سكنر بتدريب الحيوانات على أعمال بسيطة ولكنه تعدى ذلك إلى تدريبهم على أعمال معقد تفوق سلوكها العادى عن طريقة التشكيل .

طريقة التشكيل :وهى تتم عن طريق سلسلة من التتابعات المتتابعة ويقصد بها تقسيم الفعل المراد من الحيوان تعلمه إلى عدد من الخطوات المحددة ويتم تعلمها خطوة بخطوة مع استخدام التعزير الانتقائى. ويقصد به تعزيز استجابات معينة دون غيرها وبذلك يمكن أن يصل الكائن فى النهاية الى تعلم السلوك المطلوب.

إن العديد من المهارات التعليمية كالكتابة والرسم والعزف تستلز إجراء التشكيل للتمكن منها وإتقانها ولكن يجب الأنتباه الى سرعة معدل التعزيز ,بحيث يجب أن تكون هذه السرعة مناسبة للإستجابات المطلوب إتقانها ,كما يجب عدم الإنتقال إلى خطوة تالية قبل التمكن من الخطوة التى تسبقها.


قسم سكنر السلوك الى نوعين

a) السلوك الأستجابى :- وهو ما ترتبط فيه الأستجابة بمثير معين فى العالم الخارجى, مثل سلوك مضغ الطعام والبلع وسحب اليد عن لمس النار أى هو أنواع الأستجابات التى تحدث دون تعلم (الأفعال المنعكسة )وهى استجابة مثيرها الأصلى معروف ومحدد.


b) السلوك الأجرائى : وهى استجابة تحدث تلقائياً دون أن ترتبط فى ظهورها بمثير طبيعى معين وهى استجابة مثيرها الأصلى إما محدد أو غير موجود .كسلوك الطفل وهو يقرأ او يكتب أو سلوكه وهو يتحدث مع طفل أخر



بعض التجارب التى أجراها سكنر :-

التجربة الأولى :حاول سكنر فيها أن يدرب فأر أن يضغط على رافعة ثم يلمس بلية ويحركها نحو ثقب معين ويضعها فيه




أجراءات التجربة :- قام سكنر بتجهيز صندوق معين يحتوى على رافعة وبلية ،والثقب ثم قام بحرمان الفأر من الطعام لمدة طويلة . وعوده أن يأكل من طبق معين داخل القفص كلما سمع صوت رنين ويبدأ سكنر عملية التشكيل



فى المرحلة الاولى :لا يقدم الطعام للفأر إلا إذا ضغط على الرافعة ويكرر هذه الخطوة عدد كبير من المرات حتى يتم تعلم الفأر هذه الاستجابة


أى أن ضغط على الرافعة------------------> الطعام



فى المرحلة الثانية:لايقدم الطعام للفأر إلا اذا ضغط على الرافعة ويلمس البلية ويكرر ذلك عدد كبير من المرات حتى يتم تعلم الفأر هذه الاستجابة


أى أن ضغط على الرافعة لمس بلية ------------------> طعام



فى المرحلة الثالثة : لايقدم الطعام للفأر إلا إذا ضعط على الرافعة ويلمس بلية ويحركها اتجاه ثقب معين ويكرر ذلك عدد كبير من المرات حتى يتم تعلم الفأر هذه الإستجابة


أى إن ضغط على الرافعة لمس بلية تحريكها نحو الثقب ------------------> الطعام



المرحلة الأخيرة :لا يقدم الطعام للفأر إلا إذا ضغط على الرافعة ويلمس بلية ويحركها اتجاه ثقب معين ويضعها بها .ويكرر ذلك عدد كبير من المرات


أى إن ضغط على الرافعة لمس بلية تحريكها نحو ثقب معين ويضعها فيه ------------------> طعام.



التجربة الثانية




حاول سكنر فى هذه التجربة تدريب حمامة أن تسير وهى مرفوعة الرأس إلى حد معين . ولذلك قام سكنر بحرمان الحمامة من الطعام لفترة طويلة ثم وضعها فى الصندوق الخاص بالتجربة يحتوى على مسطرة مدرجة لقياس ارتفاع رأس الحمامة .



المرحلة الاول:لايقدم الطعام للحمامة إلا اذا وصل ارتفاع رأسها إلى المستوى الاول المحدد من قبل



المرحلة الثانية :لايقدم الطعام للحمامة إلا إذا وصل أرتفاع رأسها المستوى الثانى المحدد من قبل.



المرحلة الثالثة:لايقدم الطعام للحمامة إلاإذا وصل إرتفاع رأسها للمستوى الثالث المحدد من قبل وهكذا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق