السلام عليكم

.......................................................... روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «زكاة العلم تعليمه من لا يعلمه»
..........................................معظم مواضيع المدونه من شغلى الخاص ومذودة بالتوثيق لكل معلومة..سواء مواقع الكترونيه تربويه معتمدة أو كتب
.............................................وكل الكتب موجودة فى مكتبة الاسكندرية وطبعا مسموح بالنقل لاى مكان مقابل انكم تدعولى ان ربنا يوفقنى فى دراستى
............................................................................ولو مدعتوش بقى ربنا يسامحكم ^_^

السبت، 23 أبريل، 2016

مقارنة بين البحوث الكمية والبحوث الكيفية





مقارنة بين البحوث الكمية والكيفية


فى البحوث الكمية تتخذ القرارات بمنأى عن شخصية الفرد وقيمه وعلاقاته ومعتقداته ومشاعره ويدور البحث فى فلك ظاهرة محددة تم ضبط كل أو معظم ما يحيطها بها لدراستها دراسة موضوعية اما البحث الكيفى فعلى النقيض فيأخذ فى اعتباره هذه العوامل ويمدنا ببيانات غنية وحيقية وعميقة
1.   حقيقة ثابتة فى مقابل ديناميكية
يؤمن  البحث الكمى  بأن الحقائق التى تجمع حول سلوك الأفراد ذات طبيعة ثابتة لا تتغير .أما البحث الكيفى فهو أكثر مرونة ويعترف بالطبيعة الديناميكية المتغيرة للحقيقة

2.    جزئية فى مقابل كلية
يبنى الموقف البحثى بتحديد المتغيرات وعزل آخرى ليتحقق الضبط فى البحث الكمى ويوظف أدوات لجمع معلومات عن الظاهرة موضع الدراسة ،أما البحث الكيفى يتم تكوين رؤية كلية كاملة عن موضوع الدراسة وللوصول لذلك قد تعقد مقابلات وتجرى ملاحظات وتفحص وثائق

3.    التحقق فى مقابل الاكتشاف
تعد الاجراءات  المتبعة فى البحث الكمى  ذات هيكل صارم ، لتستهدف التحقق من الفروض لقبولها أو رفضها ، وعلى الجانب الآخر نجد البحث الكيفى ذا طبيعة استكشافية ولا ينحصر هدفه فى مجرد التحقق ، وتتوفر فيه درجة عالية من المرونة بحيث يستطيع الباحث على مدار الدراسة التعديل بحيث يستطيع الحذف أو الاضافة لنوعية المعلومات ومصادر جمعها وبالتالى فهم أعمق لموضوع الدراسة

4.    بيانات موضوعية فى مقابل ذاتية:
يركز الباحث فى البحث الكمى على البيانات الرقمية الموضوعية، ولا يهتم بمشاعر الأفراد بينما تعكس الدراسات الكيفية هذه المشاعر

5.    مضبوطة فى مقابل طبيعية:
 تجمع البيانات الكمية عادة تحت ظروف يتوفر فيها قدر كبير من الضبط يضمن أن يعزى المتغير التابع للمتغير المستقل وحده وليس لمتغير آخر .أما البحث الكيفى فيحدث فى ظروف طبيعية قد توجد فيه متغيرات أخرى تؤثر على البيانات وفى الواقع يشكل جو الضبط شبه الكامل فى البحث الكمى جواً معمليا مصطنعاً يتنافى مع واقع حدوث الظاهرة

6.    نتائج ثابتة فى مقابل نتائج صادقة
 تسعى البحوث الكمية والكيفية على حد سواء لتحقيق الثبات والصدق لكن يركز البحث الكمى بشكل رئيسى على الثبات ، أى الحصول على نفس النتائج عند تكرار التجربة ،أما البحث الكيفى فيركز بشكل أكبر على الصدق والحصول على صورة حقيقية لما يدرس.

الصدق والثبات فى البحوث الكيفية :
الصدق :  ملاءمة ومعنى وفائدة الاستنتاجات التى يقوم بها الباحثون اعتمادا على البيانات التى تم جمعها .
الثبات :اتساق هذه الاستنتاجات عبر الزمن .

اجراءات مراجعة أو تدعيم الصدق والثبات ما يلى :
·       استخدام أدوات متنوعة لجمع البيانات ، فإذا تدعم الإستنتاج من البيانات التى جمعت من عدة أدوات فإن ذلك يدعم الصدق .وطريقة المراجعة هذه تسمى المراجعة المزدوجة .

·       مقابلة الأفراد أكثر من مرة ، فإذا وجد عدم اتساق لفرد ما فى المقابلات ، فإن ذلك يدل على أنه مصدر غير ثابت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق